ديوان ( على ضفاف الخليج)

-:يا امى:-

سلام الحُب يا أُمي

وأشواقي وقُبُلاتي

مِن الأعماق أُرسِلُهُا

أُغلفها بكلماتي

مدي الأيامِ أكتُبُها

تُرافقها دعواتي

بِدمعِ العينِ أرويها

وتحمِلُها حكاياتي

|||

فيا أُمي لك ِأدعو

يدومُ الوُدُ والحُبُ

ويا أُمي بِكِ أحيا

فلا بُعدٌ ولا قُربُ

ويا أُمي علي قدميك

تبقي الجنةُ الرحِبُ

ويا أُمي عن "الأمِ "

يُسطِرُ شوقهُ الًصبُ

|||

فكم عانيتِ كي أحيا

وكم وهْناً علي وهْنِ

وكم في حِضنكِ الدافي

عَرَفتُ معانيَ الأمنِ

وكم من ليلةٍ كُنت

ألوزُ إليكِ كالحِصنِ

وكم من دمعةٍ سالت

مَسَحتِ بها علي عيني

|||

قضي ربي لكِ خيراً

فإحساناً بإحسانِ

ومَن أولي بصُحبتهِ

سوي أمي بإيماني

ومَن حَمَلت ومن غَذت

ومَن غَفرت لِعصياني

ومن فَرَحت ومن طَرِبت

لِتصحَبني وتلقاني

|||

فما الأمُ سوي عهد ٌ

مِنَ الرحمنِ في الرَحِم ِ

وما الأمُ سوي أصلٌ

لنا تبقي معَ القِمَم ِ

وما الأمُ سوي نغمٌ

بديعَ اللحنِ والنظم ِ

وما الأمُ سوي فَضلٌ

مُنحناه ُ معَ النِعَم ِ

|||

فيا أُمي لكِ الشُكرُ

لكِ الأشعارُ والذِكرُ

لكِ الكلماتُ أكتُبُها

لكِ المعني لكِ الفِكر

لكِ أسمي التحيات

لكِ الإجلالُ والقْدرُ

وفي يومٍ لكِ أُهدي

معانٍ كُلُها عِبرُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُ.

If you are unable to view file, you can download from here or download Adobe PDF Reader to view the file.